اتحاد أرباب الصناعة في اسرائيل

ان اتحاد أرباب الصناعة في اسرائيل (MAI) هو الاتحاد الذي تم الحفاظ عليه كإتحاد شامل لجميع أنواع الصناعة في اسرائيل لمدة أكثر من 90 عاما. لقد قام الاتحاد وأعضاءه بقيادة الاقتصاد الاسرائيلي منذ الأيام الأولى لقيام الدولة، وقام بتوجيه اسرائيل للاستفادة من قوتها التكنولوجية لتكون كما هي اليوم وتزدهر اقتصاديا. ان الصناعة الاسرائيلية تلعب دورا أساسيا في جميع مجالات الحياة، ابتداءا من استيعاب المهاجرين ونهاية بدعم وتطوير المناطق الريفية، واستثمارات كبيرة في التعليم والمجتمع.  

يعمل ما يقارب 400,000 عامل في أكثر من 1,500 منشأة صناعية وتجارية، بحيث أن جميع هؤلاء العمال أعضاء في اتحاد أرباب الصناعة، ويتلقون الدعم والخدمات المتعددة في المستوى الوطني ومستوى الإنتاج اليومي.

يوفر اتحاد أرباب الصناعة دعما قويا للمصانع، ويعمل كإتحاد شامل لجميع فروع الصناعة: الالكترونيات، البرمجيات، النسيج، المواد الكيميائية، مستحضرات الصيدلة، البيئة، الغذاء، المعادن، والمنتجات الكهربائية المستهلكة ومنتجات البناء. 
ولكون الاتحاد منظمة  واحدة، فإن أعضاءه يمثلون قوة اقتصادية رائدة. حيث أن الإتحاد يعد شريكا في اتخاذ قرارات هامة على مستوى الدولة وعلى مستويات اقتصادية شاملة من قبل القادة الاقتصاديين، وهو يعمل كجسر للنظم الاقتصادية العالمية. 
يقوم الاتحاد في تمثيل أرباب العمل في تعاملهم مع اتحاد عمال الهستدروت والحكومة، بهدف تحسين بيئة العمل وتطوير الصناعة الاسرائيلية. في عمله على مدار سنين طويلة لعب اتحاد أرباب الصناعة دورا هاما في تشكيل علاقات العمل وإنشاء قنوات اتصال مناسبة وفعالة. أضف الى ذلك أن رئيس اتحاد أرباب العمل يعمل أيضا كرئيس مديري منظمات الأعمال، وهي المنظمة الشاملة لمنظمات أرباب العمل في اسرائيل.    

شرجا بروش، رئيس اتحاد أرباب الصناعة في اسرائيل
روبي جينيل، مدير في اتحاد أرباب الصناعة في اسرائيل
ان اتحاد أرباب العمل هو ملجأ جميع المنظمات واللجان التي تعنى بالقضايا التنظيمية والقضايا المتعلقة بالصناعة وهو يشارك في نشاطات الجمعية وسياستها.